” إيست مونيتور”: الانقلاب باع مصر لحكام الإمارات فى المؤتمر الاقتصادي

- ‎فيأخبار

سلط موقع "ميدل إيست مونيتور" البريطاني، الضوء، اليوم الثلاثاء، على مقال للدكتورة أميرة أبو الفتوح، جاء فيه أن المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في شرم الشيخ كان أشبه بحفلة لجمع المال من الضيوف العرب والخليجيين.
وقال "المونيتور": إن الكاتبة "أبو الفتوح" قالت إن الضيوف هم الدول المانحة الراعية لـ"الانقلاب" ولهذا المؤتمر، وخاصة دول الخليج باستثناء قطر.

وإن ما تم جمعه قارب الـ 12 مليار دولار من الضيوف بحسابات خارج موازنة الدولة" وقد تجلى ذلك خلال المؤتمر عندما قال حاكم دبي إن بلاده منحت مصر 12 مليار دولار منذ 30 يونيو.
وأضافت الكاتبة، أن حاكم دبي قال ذلك بطريقة كانت مسيئة ومهينة لمصر، لكنها لم تلفت انتباه قادة مصر، رغم أن مصر دولة ذات تاريخ عظيم. وكما يقول المثل المصري "الرشوة تصنع المعجزات"، فقد حصلت مصر على رشاوى لدرجة أنها غير قادرة على رفع عينها أمام المانحين، وهذه الأموال ملطخة بدماء المصريين.

كما قالت الكاتبة: إن الإمارات كانت قادرة على شراء مصر بأموالها، وغادرت الحفلة أو "المؤتمر الاقتصادي"، ومعها حصة الأسد من المشاريع والأوامر المباشرة لقادة مصر، وهذا هو السبب وراء تأجيل الانتخابات البرلمانية حتى إشعار آخر.
ووصفت "أبو الفتوح" ما حدث فى المؤتمر الاقتصادى بأنه قد تم بيع "مصر" إلى" الإمارات العربية المتحدة". وهو ما أكده أحد الكتب الساخرين البريطانيين، أن مصرفى عهد الانقلاب بقيادة السيسىـ أصبحت إمارة إماراتية، في حين قال آخر إن مصر أصبحت فرع للشركة الإماراتية.