الإسكندرية – ياسر حسن

قالت مبادرة" أنقذوا الإسكندرية" المهتمة بالحفاظ على المبانى التراثية أنه لا تزال مذبحة المباني التراثية مستمرة بالمحافظة وسط صمت المسئولين.

أضافت المباردة فى بيان لها منذ قليل ، انها فوجئت في الأيام القليلة الماضية بعدة قرارات صادرة من وزارة الإسكان منشورة تباعا في أعداد متعاقبة للجريدة الرسمية بحذف العديد من المباني من سجل المباني التراثية بمدينة الإسكندرية.

وأشار المبادرة الي انها تأكدت من أن اجمالي العدد المحذوف هو 28 مبنا، وأن بعضهم قد تم هدمه بالفعل والبعض الآخر في الطريق لذلك.

وتابعت: من بين هذه المنشآت مبان ذات قيمة تراثية لا تعوَّض مثل" فيلا أجيون " الأثرية التي ترجع للقرن الماضى وبعض المباني ذات الطابع المعماري المميز والذي كان دائما جزءا رئيسيا من شخصية المدينة وذاكرتها ويتعرض الآن للمحو والإندثار لصالح مجموعة من المقاولين.

وشددت علي ان ما تتعرض له الإسكندرية من تشويه خطير ومتعمد لعمرانها وهويتها سيتطلب منّا عشرات من السنين من العمل الجماعي

دعت المبادرة الاهالي للإنتباه والتكاتف لانقاذ الاسكندرية .

Facebook Comments