رئيس عمال فلسطين: آن الأوان لإماطة القناع عن وجه الاحتلال العنصري

- ‎فيأخبار

قال حيدر إبراهيم، الأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين: إنه آن الأوان لإماطة القناع عن وجه إسرائيل العنصري، مضيفًا بأن حكومة إسرائيل الإرهابية تعتدي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة" المحافظات الجنوبية من فلسطين".

وقال حيدر -في تصريحاته على هامش مشاركته في فعاليات الدورة الطارئة للمجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بالقاهرة-: إن جيش الاحتلال يواصل حربه الإجرامية المفتوحة والتي تم خلالها استخدام الطائرات الحربية والدبابات والرشاشات الثقيلة وسلاح المدفعية والأسلحة المحرمة دوليا.

وأشار إلى أن هذه المجازر الدموية أدت إلى استشهاد أكثر من 2000 فلسطيني حتى الآن، وإصابة الآلاف من المواطنين بجروح وإصابات خطيرة وتم هدم ونسف المئات من منازل المواطنين وتشريد الآلاف من أبناء شعبنا الأعزل.

وتساءل إبراهيم عن دور ومسئوليات منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية، داعيا إلى ضرورة تحرك هذه المنظمات لإدانة إسرائيل وفرض العقوبات عليها وعزل السياسة العنصرية لدولة الاحتلال.

وطالب إبراهيم الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ورفاق الدرب في اتحاد النقابات العالمي والأصدقاء والإخوة في المنظمات العمالية والنقابية إلى المزيد من الفعاليات المنددة بجرائم الاحتلالية ودعم وإسناد عمال وشعب فلسطين ودعم وإسناد أهلنا في القطاع الذي يتعرض لحرب دموية وإبادة جماعية على أيدي عصابات الإجرام الصهيونية.

وخاطب إبراهيم الاتحادات العمالية العربية والدولية قائلاً: "لقد آن الأوان لقطع العلاقات مع دولة الاحتلال ومع منظمة الهستدروت الصهيونية وفرض عقوبات على الاحتلال".