بالفيديو.. “مفتى العسكر” يبرر سياحة العراة

- ‎فيأخبار

الحرية والعدالة
شجَّع مفتي مصر السابق "علي جمعة" الشهير بـ"مفتى العسكر واضرب فى المليان" على سياحة العري، معللاً ذلك بأن "الناس كانوا يطوفون بالكعبة في العهد النبوي عراة" حتى يكونوا متجردين من كل ملبس تلوث بالمعاصى على حد قوله.
وفى لقاء له مع خيرى رمضان على قناة سى بسى سى المقربة من الانقلاب يجيب جمعة على سؤال إنْ كان يقصد بكلامه التشجيع على سياحة الشواطئ ب"نعم، مشددا «أقصد كل أنواع السياحة، حتى السياحة الملوخية، والسياحة الهبابية" على حد تعبيره.
يذكر أن بعض العرب في الجاهلية كانوا يطوفون بالبيت عراة، حتى جاء الإسلام ونهى عن أن يطوف أحدهم بالبيت عرياناً كما في صحيح البخاري ( ألا يحجُّ بعدَ العامِ مشركٌ ولا يطوفُ بالبيتِ عريانٌ)، وفرض على الرجال لباساً واحداً، وهي ثياب الإحرام من رداء وإزار، وعلى النساء الحجاب دون نقاب.