رامي ربيع
أدان الدكتور يوسف القرضاوي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعادية للإسلام والمسلمين.

وقال القرضاوي، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "التصريحات والإجراءات المعادية للإنسانية وللإسلام في أمريكا.. لا هي من المسيحية، ولا هي من العقل، بل تفرق الشعوب، وتؤجج العداوة بين البشر".

وأضاف القرضاوي أن "إحراق المساجد، وإقصاء الآخر، ومهاجمة الأديان، واحتقار الإنسانية؛ هو الإرهاب نفسه، لكنه خرج بصورة رسمية وبقرارات رئاسية؛ لكي يبدو فقط مقننا!".

وأشار القرضاوي إلى أن المهاجرين الذين انخرطوا في كل المجتمعات عبر التاريخ كانوا أصحاب إنجازات مؤثرة في تاريخ الإنسانية، ومحاربتهم ضربٌ من الإرهاب والعنصرية.
 

Facebook Comments