تقرير لـ”بى بى سى” يفضح تزايد أعداد المتوفين فى سجون الانقلاب

- ‎فيأخبار

الحرية والعدالة
نشر موقع «BBC عربي»، تقريرا يفضح تزايد عمليات القتل داخل سجون الانقلاب جراء التعذيب الممنهج والذى تتباين فيه أعداد المتوفين، دون صدور أرقام دقيقة، فيما استشهد التقرير، بتصريحات لسيدة، توفى زوجها داخل السجن: «شفت زوجي، الفك مكسور ولسانه مقطوع منه حته، وعينيه بايظة من الضرب».
واستعان التقرير بتصريحات لوالد أحد الشباب، الذين لقوا حفتهم داخل السجن، حيث قال الحاج أحمد: «عايز أعرف الضرب اللي على جسم ابني جه منين، ابني مفرج عنه وكل أوراقه خالصة، وملوش أي قضايا عندهم، الداخلية موتته لأنه هيفضحهم».
ونقل التقرير عن حافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان والمدافع عن جرائم السيسى وانقلابه، أن النظام الحالي لا يرغب في تعذيب السجناء، بعكس ما كان يحدث قبل ثورة 25 يناير، مضيفًا: «حتى هذه اللحظة مفيش دلائل إن التعذيب ممنهج داخل السجون».
وأشار التقرير إلى أن الشكاوى كثيرة بشأن تعرض المحتجزين لعمليات تعذيب سواء داخل المراكز الشرطية أو في السجون، فيما نفت قيادات أمنية ما تردَّد عن وقوع حالات اختناق بين المحتجزين، جرَّاء تكدس الزنازين، موضحةً أنها تعمل على تحسين أوضاع الاحتجاز.
https://www.youtube.com/watch?v=qj0OIHApgbY