كتب جميل نظمي:

تصدر صباح اليوم، هاشتاج "#عدو_مصر_الاول_هو"، قوائم الوسوم العالمية، بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".. واعتبر المغردون والنشطاء قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي هو العدو الأول للشعب.

فيما اعتبرت الناشطة "جاسمين"، أن عدو مصر الأول هو، "إعلام العار.. من أشعلوا نار الفتنة في البلد وأسهموا في خرابها بتضليل العقول.. إعلام الخزي والخداع".

وشاركتها "سلطانة" بأن "تغييب العقول والتضليل الممنهج من إعلام العار وإعلاميي التطبيل للسلطه المستبده، مضيفة: "أعطني إعلاما بلا ضمير.. أعطيك شعبًا بلا وعي".

ورأى "شاعر الثورة" أن أعداء الأمة، يمثلها: "حاكم ظالم مجرم جبار محارب للإسلام غدار ان كان سيسي او بشار عليهم الواحد القهار".

ووصفت "حرة في زمن العبيد"، سياسة النظام الحاكم في البلاد، بقولها: "الجهل الذي ضرب البلد فجعل الفاسق عالم والراقصة مثاليه والملحد مفكر إسلامي والخمروجيه ثوريه مناظله".

وبصورة الدماء التي سالت بمجازر بشار المجرم على أرض حلب، استغاث "محمد المحامي"، قائلًا: "حلب ياعرب لا يجوز الوضوء بالدم لكن علماءنا أباحواالاستحمام به".

فيما قال "سامح": "هو ولا اللقمة موجودة ولا بقا في كرامة موجودة في ام البلد عشان نضحي بواحدة من أجل التانية".

واتهمت "جياد"، السيسي بالعداء للدولة المصرية، قائلةً: " السيسى ولما لقى موضوع التفجير اتفقس والمسيحين كشفوه بنفسهم، كان لازم يغطى على ريحته النتنه بسفك دم #عادل_حباره ويشغلنا بيه".

ولفت "هيثم" إلى أن: "#حباره_شهيد ودمه في رقبة الجميع وللأسف لم يكن الأول ولا الأخير.. والآن نعلم جيدا من هو #عدو_مصر_الاول_هو العسكر وعلي رأسهم السيسي..".

وعبرت "وطن مسروق"، عن حال الحزن من اغتيال الأبرياء وقتلهم باسم القضاء، مغردة: " كلما رأيت وجه شهيد كأنه ينام في سلام يودعنا ولسان حاله يقول سأشتكيكم إلى الله".

Facebook Comments