منعت داخلية الانقلاب اليوم أسرة الصحفي "محمد العادلي" من الزيارة بسجن ليمان طره ومنعهم من إدخال أي أغراض شخصية له أو حتي وضعها في الأمانات، وأخطروهم بمنع الزيارة عنه حتى 17 ديسمبر المقبل .

 

يذكر أن الصحفي محمد العادلي من أهالي كفر الدوار بمحافظة البحيرة تعرض لانتهاكات كثيرة على يد داخلية الانقلاب بعد إعلانه إضراب عن الطعام لترحيله من مستشفى سجن طره إلى سجن "وادي النطرون" دون استكمال علاجه بعد تعمد الظابط " أمير صقر" التعنت مع "العادلي" ووضعه بحجرة الملاحظة بمستشفى سجن طره بما يعرف عنها من مساوئ رغم مرضه وتعمد نقله لسجن وادي النطرون مع استمرار إضرابه وعدم إستكمال علاجه.

 

ويعاني العادلي من إصابة بالفقرات القطنية والعنقية وإصابة بالقدم وتدهورت حالته الصحية وازدات سوءًا بعد منعه من العلاج.

 

Facebook Comments