سادت حالة من الشلل التام جميع الإدارات والأقسام بمديرية أمن البحيرة، بعد غلقها بالجنازير، ونفس الشيء في أقسام الشرطة بالمحافظة، ما أدى إلى حدوث مناوشات بين المواطنين المطالبين بإنهاء أعمالهم،ـ وبعض أفراد الشرطة الذين أغلقوا أبواب بعض الأقسام والمراكز بالكامل لمواصلة إضرابهم .

واصل أمناء وأفراد الشرطة بالبحيرة احتجاجهم لليوم الثانى على التوالى، حيث قاموا بالإضراب الشامل عن العمل، للمطالبة بتحسين أوضاعهم الوظيفية، منها :تطبيق الحد الأدنى للأجور أسوة بالعاملين المدنيين بالداخلية، والمطالبة بتوفير الرعاية الصحية لهم ولأسرهم.

أكد صبرى سليمان، المنسق العام لاتحاد أمناء وأفراد الشرطة بالبحيرة، أنه تم إغلاق مديرية أمن البحيرة بالجنازير، مؤكدا تواصل تلك الفعاليات الاحتجاجية حتى الاستجابة لجميع المطالب الوظيفية، مشيرا إلى وجود تهميش واضح لتلك الفئة المعاونة، والبالغ عددها أكثر من 5 آلاف فرد بالبحيرة، .
 

Facebook Comments