رامي ربيع
قال عبدالرحمن شكري، نقيب الفلاحين: إن الفلاح المصري الآن أمام نكبة وكارثة كبيرة في ظل نظام الانقلاب العسكري, مضيفا أن الجيش جرّف جميع الأراضي الزراعية في سيناء، ودمّر الآبار ومصادر المياه.

وأضاف شكري- في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقنا كلنا" على قناة "الشرق" اليوم- أن أسعار الأسمدة الزراعية ارتفعت منذ الانقلاب العسكري بنسبة 100%، كما أن زيادة أسعار السولار أدت إلى زيادة أسعار النقل، وهو ما يمثل عبئا على الفلاحين.

وأوضح شكرى أن "مصر كانت تزرع 2 مليون فدان قطن، وكانت تقوم بتصدير الزيوت وجميع منتجات القطن، حتى القطن الخام، وكان يعمل بهذا المجال أكثر من 35% من العمالة في السوق المصرية، ولكن بقيادة مبارك وعبدالفتاح السيسي تم تدمير كل هذا الخير".

Facebook Comments