احتجزت قوات أمن الانقلاب خالد الشحات الحسيني الطالب بكلية الزراعة جامعة أسيوط بإحدى طرقات قسم أول دون أن يكمل فترة علاجه عقب إجراء عملية جراحية بمستشفى جامعة أسيوط 27 يناير الماضي، شملت تركيب 8 مسامير في قصبة رجله وشريحة بطول قدمه من الكاحل حتى الركبة.

والدة خالد الشحات الحسيني تقول إن ابنها شبه عاجز وأن تقرير المستشفى أوصى بعدم نزوله من السرير أو السير بعكاز لمدة 45 يوما بعد إجراء العملية.

وأضافت والدته أن ابنها اضطر إلى الإضراب عن الطعام والشراب لعدم تمكنه من استخدام دورة المياه.

وأكدت والدته رفض دخول كرسي متحرك أو كرسي بلاستك به ثقب يسهل له قضاء حاجته، أو حتى تركيب قسطرة.

وكان الطالب أصيب بطلق خرطوش بالقصبة أمام جامعة أسيوط، وتم القبض عليه وسحله وضربه على قدمه المصابة، ثم نقله للمستشفى، لإجراء عملية.
 

Facebook Comments