كتب حسن الإسكندراني:

كشف وزير المالية بحكومة الانقلاب عمرو الجارحي، أن العجز المتوقع في الموازنة الجديدة 2017/18 سيكون 9.5%.

وزعم "الجارحي" -في برنامج "هنا العاصمة"، عبر فضائية "سي بي سي" مساء الأحد- أن العجز جاء نتيجة دعم المنتجات البترولية والكهرباء بـ200 مليار جنيه.

وأضاف: أن حجم الناتج المحلي الإجمالي في الموازنة الجديدة، سيكون 4.1 تريليونات جنيه، مشيرا إلى أن الموازنة الجديدة، قد يكون فيها سعر الدولار 16 جنيها.

 

كان الدكتور فخرى الفقي -الخبير الاقتصادي ومستشار صندوق النقد الدولي الأسبق- قد كشف أن الموازنة الجديدة لعام 2017/18، عليها تعتيم شديد جدا، مشيرا إلى أن الحكومة "الانقلابية" تنتظر الاتفاق عليها في مجلس الوزراء أولا قبل الإعلان عنها.

وأضاف "الفقي" -فى تصريحات صحفية مؤخرا- أن المستهدف من الموازنة 5 بنود في الانفاق وهى "المرتبات والتعويضات، الدعم، مشتريات الحكومة، خدمة الدين (الفوائد)، الاستثمارات والخدمات الاجتماعية".

وأشار إلى أن الموازنة الحالية 936 مليار جنيه، وأن الجديدة ستزيد عليها 200 مليار أى ستصل 1.2 ترليون جنيه.

Facebook Comments