كتب– عبد الله سلامة
كشف الدكتور فريد فوزى، عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية والأستاذ بجامعة القاهرة، عن توقف عدد من شركات الأدوية بالسوق المحلية عن الإنتاج، خلال الفترة الحالية، جراء تفاقم أزمة الدولار.

وقال فوزي، في تصريحات صحفية: إن ما يحدث من أزمة فى الدواء نتيجة إحجام بعض الشركات الخاصة عن تصنيع بعض الأدوية التى تحقق لها خسائر، وتنتج فقط الأدوية التى تحقق أرباحا، مشيرا إلى أن تحرير سعر الصرف أثر على شركات الدواء سلبا، حيث تضاعفت فاتورة الإنتاج جراء اعتماد الشركات على الاستيراد من الخارج.

وأضاف فوزي أنه لا بد من زيادة الصادرات؛ بهدف القضاء على الفجوة بين أسعار الخامات والمنتجات، خاصة أن صناعة الدواء فى مصر كانت صناعة رائدة فى إفريقيا كلها، وبالتالى لا بد من اللجوء إلى تصنيع الخامات فى مصر.

وكشف الدكتور فريد فوزى عن أن "القابضة للأدوية" لديها خطة لتجاوز آثار الأزمة، وليس شرطا أن يحقق الإنسان كل أهدافه، لافتا إلى أن رب الأسرة قد يصدر قرارات صحيحة أو خاطئة، وقد يكسب أو يخسر، وهو ما ينطبق عموما على الشركات.

Facebook Comments