ريهام رفعت

تُسدل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد عامر جادو، اليوم الخميس، الستار على قضية محاكمة أنس الفقى، وزير الإعلام الأسبق، والمتهم فيها بالحصول على كسب غير مشروع تبلغ قيمته 33 مليونًا و400 ألف جنيه.

كانت المحكمة بالجلسة الماضية، قد أصدرت قرارًا بإخلاء سبيل الفقى، وكلّفت لجنة خبراء من وزارة العدل، لإعادة فحص وتقييم ثروته، لفحص أخطاء أشار إليها دفاع المتهم في تقارير جهاز الكسب غير المشروع، حيث أشار إلى وجود تناقض بين تقرير لجنة خبراء الكسب غير المشروع، مع التقارير الخاصة بسداد المتهم للمبالغ المستحقة عليه إلى مصلحة الضرائب.

 وكان جهاز الكسب غير المشروع أحال الفقى للمحاكمة الجنائية، بعد أن نسب إليه تحقيق ثروات طائلة لا تتناسب مع مصادر دخله المشروعة، على نحو يمثل جريمة كسب غير مشروع، باستخدام نفوذه الوزاري.

وكشف قرار الاتهام الذي أعده المستشار علي غلاب، رئيس هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع، أن مقدار الكسب غير المشروع المنسوب للفقي تحقيقه، تبلغ قيمته 33 مليونًا و400 ألف جنيه، ويتعلق بالفترة من عام 2002 وحتى عام 2011، وهي الفترة التي شغل فيها الفقي مناصب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ثم وزيرًا للشباب والرياضة، ثم وزيرًا للإعلام.

وقام الفقي فى الجلسة السابقة بالتوقيع على شيك بمبلغ مليون و800 ألف جنيه أمام المستشار محمد عامر جادو رئيس محكمة جنايات القاهرة.

Facebook Comments