كتب عبد الله سلامة:

كشف يحيى زنانيرى، رئيس الشعبة العامة للملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، عن تراجع مبيعات الملابس الجاهزة بشكل كبير، رغم احتفالات بدء السنة الميلادية وأعياد المسيحيين.

وقال "زنانيرى"، في تصريحات صحفية، إن الإقبال على الشراء في رأس السنة الجديدة لا يتجاوز 2% من المبيعات، أغلبها من فساتين السواريه والحريمى، مشيرا إلى أن عدد السيدات التي تقومن بشراء فساتين سواريه في هذا التوقيت محدود جدا؛ خاصة أن أغلب فساتين السواريه مستوردة من الخارج وأقل فستان سواريه يصل سعره إلى 5000 جنيه.

وكانت قرارات قائد الانقلاب السيسي بتعويم الجنيه وزيادة سعر الوقود قد تسبب في ارتفاع جنوني في أسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلية، ما أثر سلبا على القوة الشرائية للمواطنين.

Facebook Comments