كتب– عبد الله سلامة
حذَّر الدكتور أحمد مطر، رئيس المركز العربى للبحوث السياسية والاقتصادية‏، المصريين من التفريط فيما لديهم من دولارات خلال الفترة الحالية، مؤكدا أن تراجع الدولار "مؤقت"، وأنه سيصل إلى 21 جنيها قريبا.

وكتب مطر– عبر صفحته على فيسبوك اليوم الإثنين- "تحذير.. ما زال العسكر يخربون الاقتصاد.. الدولار مرشح للزيادة إلى 21 قريبا"، مضيفا أن "القانون لا يحمي المغفلين، كل من باع دولارا فلا يلومن إلا نفسه".

وكانت الأيام الماضية قد شهدت تراجع سعر الدولار في التعاملات الرسمية إلى 17 جنيها، وسط حملة تفزيع للمواطنين من جانب الأذرع الإعلامية للانقلاب؛ بهدف الإسراع في التخلص مما لديهم من دولارات، بدعوى استمرار تراجع الدولار إلى ما دون الـ12 جنيها.
 

Facebook Comments