رامي ربيع

قال الدكتور مصطفى شاهين، الخبير الاقتصادي: إن الأسعار لن تنخفض في مصر بعد انخفاض أسعار الدولار مقابل الجنيه؛ لأن القاعدة تقول إن الأسعار تقاوم الانخفاض، فالأسعار لديها مرونة في الارتفاع أكثر من الانخفاض، ولا يوجد تجار يتنافسون لخفض الأسعار.

وحول دلالات انخفاض سعر الدولار، أوضح شاهين -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم السبت- أن حكومة الانقلاب أوقفت الاستيراد لكثير من السلع ومنعت العمرة خلال الفترة الحالية، بجانب إغلاق تحويلات المصريين للخارج بالدولار وفقا للاتفاق مع صندوق النقد الدولي، ما أدى إلى توفير 8 مليارات دولار.

وأشار شاهين إلى أن تعويم الجنيه، في نوفمبر الماضي، رفع الأسعار بصورة جنونية؛ بسبب عدم وجود رقابة من الحكومة على الأسعار، وبعد حالة الهلع التي أحدثتها الحكومة حول انخفاض أسعار الدولار سارع المواطنون لبيع مدخراتهم الدولارية، لكن بعد فتح الاستيراد وانتهاء مدة وقف تحويلات المصريين للخارج في شهر يونيو المقبل، ستعاود الأسعار الارتفاع.

Facebook Comments