كتب- أحمد علي:

 

تواصلت مظاهرات "هنشيل الفقر والظلم" بالشرقية، عصر اليوم الثلاثاء، من مدينة فاقوس والحسينية والزقازيق العاصمة، ضمن موجة "ارحل" الممتدة؛ تؤكد على تواصل النضال وتستنكر الانتهاكات والجرائم بحق الاحرار في السجون وغلاء الاسعار وتردي أحوال البلاد.

 

 

واستنكر الثوار خلال المظاهرات المتنوعة بين المسيرات والوقفات والسلاسل البشرية التي امتدت على طريق فاقوس- الإسماعيلية والحسينية- المطار، والزقازيق- ميت غمر؛ استمرارًا لسياسات وإجراءات رفع الدعم بما يثقل كاهل المواطنين ويزيد من بؤس وضنك الحياة.

 

ورفعوا علم مصر بجوار صور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية ولافتات تحمل عبارات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء والعودة للمسار الديمقراطي.

 

 

كما استنكروا الانتهاكات بحق المعتقلين بمقار الاحتجاز بالشرقية التي تفتقر إلى أدنى معايير سلامة وصحة الانسان  وأعلنوا عن تضامنهم معهم ومساندتهم على جميع الأصعدة حتى يتم رفع الظلم الواقع عليهم.

 

وجدد الدعوة لوحدة الصف الثوري ونزول الحشود الشعبية للالتحام بالثوار في ميادين الحرية رفضًا للظلم وما وصلت إليه البلاد من التردي لإنقاذها، مؤكدين تواصل النضال حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة والانتصار لمكتسبات ثورة 25 يناير.

Facebook Comments