كتب محمد فتحي:

تناولت صحف اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2016م الموافق 7 من ربيع الأول 1438هـ، عدة موضوعات مهمة على رأسها الصفعة التي تلقاها عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب حول تأكيد تقرير هيئة المفوضين بالمحكمة الإدارية العليا بأن تيران وصنافير مصريتان، وأن السيسي خالف نصوص الدستور الذي وضعه بالتنازل عن جزء من تراب الوطن.

والصفعة الثانية هي إجباره على التراجع على قرار إلغاء الجمارك على الدواجن المستوردة، إلا أن الصحف وجهت سهام النقد والتراجع لرئيس الحكومة.. ولو أنصفت لكان السيسي هو محل النقد والاتهام.

هذا وأفصح الوزير الانقلابي أحمد زكي بدر عن تأييده لبقاء الصناديق الخاصة وهي بلا شك توجهات تعكس قبوله بتفشي الفساد ونهب المال العام بلا حسيب ولا رقيب.

صفعة للسيسي.. هيئة المفوضين: تيران وصنافير مصريتان
أبرزت الصحف الخاصة تقرير هيئة المفوضين بالمحكمة الإدارية العليا والذي أكد أن تيران وصنافير مصرية ولا يجوز لأى سلطة "في إشارة إلى السيسي وعصابته" المساس بجزء من الوطن.

واستند التقرير إلى المادة 151 من الدستور والتي تحظر التنازل عن جزء من إقليم الدولة.. والمستندات والخرائط وأطلس السعودية تقطع بمصريتها بحسب مانشيت صحيفة الشروق.

وفي مانشيت البوابة قالت إن "مفوضى الإدارية العليا" يؤكد أن اتفاقية تيران وصنافير هي والعدم سواء.. ونقلت الصحيفة عن تقرير الهيئة أن مكاتبات وقرارات وزراء الدفاع والزراعة والسياحة السابقين تؤكد مصرية الجزيرتين باعتبارهما منطقة استراتيجية ذات طبيعة عسكرية لا يجوز تملكها.

وقالت الوطن إن الحكومة تخسر "جولة جديدة" فى معركة اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية.. "مفوض الدولة": الطعن مرفوض.. و"الإدارية": تؤجل لـ19 ديسمبر.

وكتبت المصري اليوم في مانشيت لها «"مفوضى الإدارية العليا": التنازل عن "الجزيرتين" باطل.. مصادر: تشديد الإجراءات الأمنية المصرية فى "تيران"».

وقالت الأخبار «هيئة المفوضين: اتفاق الحدود البحرية بين مصر والسعودية .. باطل»، واكتفت الأهرام بالإشارة إلى تأجيل فحص طعون تيران وصنافير إلى 19 ديسمبر الحالى.

السيسي يتراجع.. إلغاء قرار جمارك الدواجن
أشارت صحف اليوم إلى تراجع سلطات الانقلاب عن قرار إلغاء الجمارك على الدواجن المستوردة وهي الأزمة التي أثارت جدلا واسعا وتم الكشف عن صفقة فساد ضخمة لصالح أحد رجال الأعمال والذي تربح مليار جنيه من وراء القرار ثم تراجع عنه السيسي أمس وإن كان الإعلان عنه تم من جانب الحكومة، وللحق فإن أحدا لا يتخيل أن القرار ابتداء صدر بدون موافقة السيسي عليه وكذلك إلغاؤه ولكن السيسي جعل الإعلان من جانب الحكومة لا من جانبه خشية أن يقال إنه تراجع في قراره.

حيث قالت الأخبار في مانشيت لها  «إلغاء الدواجن المستوردة من الجمارك.. إسماعيل: قطاع البترول والغاز فى مصر سوق واعدة تنبئ بمستقبل مثمر».

وأشارت إليه الأهرام ولكن الجمهورية كانت في واد آخر ونقلت عن الحكومة نفيها إلغاء القرار!

وقالت المصري اليوم «الحكومة تعيد جمارك الدواجن المستوردة».

وتهكم مانشيت البوابة على شريف إسماعيل؛ حيث قالت إنه رجع في كلامه ووصفه مانشيت الوطن بأنه إلغاء القرار كلام نهائي! وأشارت إلى أن نوابا بالبرلمان يطالبون بتشكيل لجنة تقصي حقائق بينما بررت الوزارة الإلغاء بأنه حماية للصناعة المحلية! ولماذا أصدرته إذا؟!!

ونقلت الوطن عن الغرف التجارية تحذيراتها من استيراد "فراخ أوكرانيا"!!

الحكومة تؤيد بقاء الصناديق الخاصة
نقلت اليوم السابع عن أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية بحكومة الانقلاب أنه يؤيد بقاء الصناديق الخاصة!  ومعلوم أن الصناديق الخاصة هي مرتفع الفساد الضخم الذي يتم نهب المليارات منه سنويا بلا حسيب ولا رقيب.

وتناولت الشروق في مانشيت لها نفي الحكومة لما أسمتها 5 شائعات في يوم واحد.. منها:  لا زيادة فى أسعار رغيف الخبز المدعم.. لا زيادة فى سعر زيت التموين.. التعريفة الجمركية على السلع المستوردة لم تصل إلى 500%.. "الصحة" لم تمتنع عن بيع ألبان الأطفال فى الأسواق.. لا صحة لصرف مليون جنيه للعاملين فى "التعليم" بمناسبة المولد النبوى.

تفشي الرشوة في دوواين الحكومة
تناول مانشيت "الوطن" ملف الرشوة فى دواوين الحكومة.. من "إكراميات" الدرج المفتوح إلى صفقات الكبار.. وقالت إن المرور والمحليات والتموين فى الصدارة.. ونقلت عن قانونيين بتعديل تشريعى لتجريم ظاهرة تعطيل مصالح المواطنين عمدًا لإرغامهم على الدفع.. وأضافت أن "الإكرامية" تعفى المقاهى من فاتورة الكهرباء.. وبطاقة التموين ومعاشات الفقراء تدخل دائرة "فتح مخك".. و"المعلوم" كلمة السر للعلاج فى المستشفيات وصرف الأسمدة للفلاحين.. وسماسرة يتولون تسليم الأتعاب خارج نطاق العمل!

استمرار أزمة أسعار الدواء والوزير في غيبوبة
الأهرام نشرت تقريرا  حول  الانتهاء من الخريطة الصحية.. وإحباط تداول أدوية منتهية الصلاحية.

بينما قالت الشروق إن الشركات متعددة الجنسيات ترفض مقترح "الصحة" برفع أسعار الدواء 10% من أدويتها.. الشركات الأجنبية تطالب بالزيادة كل 3أشهر لضمان ارتفاع جميع الأصناف خلال فترة قصيرة!

ونوهت اليوم السابع إلى أن الحكومة توفر 25 صنفا من 147 دواء ناقصا  ونقلت عن المصرية للأدوية أن هناك مفاوضات لإنتاج بعض الأصناف محليا. وأشارت إلى إعدام أدوية منتهية الصلاحية بـ2.5 مليون جنيه فى الغردقة.

هذا ولا يزال وزير الصحة يعيش معزولا في غيبوبة عن الواقع؛ حيث شدد على عدم تحريك أسعار الأدوية ونفي من الأساس وجود نواقص وأعلن عن زيادة حصة الأمهات من لبن الأطفال.

بطلان قرارات لجنة نهب أموال الإخوان
ذكرت الشروق أن "مفوضي الدستورية" توصي بتطبيق القضاء الإدارى ببطلان قرارات لجنة أموال الإخوان بينما تجاهلت باقي الصحف هذه التوصيات المهمة.

وأشارت المصري اليوم إلى أن لجنة "العفو الرئاسي"  تستبعد منتمين لـ"الإخوان وتنظيمات إرهابية" من "القائمة الثانية" ..

وحرضت البوابة ضد نساء الإخوان بنشر تقرير بعنوان «خاص.. الاجتماعات التحريضية لـ"حريم الإخوان"».

شبح الإغلاق يهدد شركات الدواء
قالت الوطن إن شبح الإغلاق يهدد "سيد" وقالت إن ألف طبيب وعامل فى مصنع الشركة بالصعيد يطالبون السيسي بالتدخل لإنقاذهم.. ووزير الصحة: عدد كبير من مستشفيات الوزارة متهالكة!

وحول أزمة الدولار قالت الصحف إن الاحتياطي النقدي زاد إلى 23 مليارا  متجاهلين أن الزيادة لم تأت عن طريق الإنتاج والدخل القومي بل عن طريق الاقتراض والديون.

ومن جانبها نشرت اليوم السابع تقريرا حول مقترح حكومي أو تفاصيل خطة لإعفاء سيارة" للعاملين فى الخارج من الجمارك.. بشرط تحويل "من 5 آلاف إلى 15 ألف دولار" للبنوك وتحصيل قيمتها بالمصرى نظير السماح بدخول "الموديلات الحديثة" دون جمارك.

أخبار متنوعة:
"المصري اليوم": "الخارجية": جهود للإفراج عن "المحتجزين بصنعاء".. "أبوزيد": واجهنا تعقيدات نتيجة التسرع فى تداول معلومات غير دقيقة.

"الوطن": "مشروع قومى" لإحياء صناعة الغزل والنسيج وتطوير منظومة القطن.. "إسماعيل" يطالب برنامجًا زمنيًا لإنهاء مشكلات القطاع.

"المصرى اليوم": ارتفاع الاحتياطى النقدى إلى 23 مليار دولار.. طرح شركات حكومية بالبورصة فى الربع الأول من 2017.

الجمهورية: الداخلية: إغلاق 11 حسابا وضبط 6 قضايا إرهابية على "النت".

مانشيت "اليوم السابع": مليار جنيه ثمن التصالح مع يوسف بطرس غالى.. جهات التحقيق تتحرى عن ثروة وزير المالية الأسبق وتبحث عن حساباته السرية.. ولجان الفحص تقدر ثروته بـ3.3 مليار.

"الشروق": ممثلو الصحفيين: عدم إطلاعنا على "قانون الإعلام" وراء تغيبنا عن جلسة البرلمان.. عيسى: صدور قانون الهيئات الثلاث منفصلاً أمر هزلى.. وقلاش: ليس معقولاً أن نجتمع دون مسودة القانون.

"اليوم السابع": مقترح أجهزة التشويش بامتحانات الثانوية يتصادم مع البرلمان.. رئيس لجنة التعليم يرفض استخدامها.. ويؤكد: غير دستورى وسأتخذ موقفا عنيفا.

"المصري اليوم": "النواب" يفتح النار على الحكومة: قرارات اقتصادية بها شبهة فساد.. الجوهرى: مجلس الوزراء غيّر موعد اجتماعه لتجنب البرلمان.

"الشروق": السادات: مشروع قانون الهيئة العليا للانتخابات يفتقر لمعايير النزاهة.. أطالب النواب بوضع ضوابط لمزيد من الديمقراطية.

مانشيت "البوابة": "السيسى" يطلب دعم الأوروبيين لحل سياسى فى سوريا

Facebook Comments