كتب– عبدالله سلامة
كشفت حركة "حقي فين" عن طلب وزارة المالية من وزارة التعليم في حكومة الانقلاب إرسال كشوف بأسماء المعلمين والإداريين والعمال والموظفين بالوزارة بها الأجر الأساسي والأجر المكمل، مع توزيع مكافآت الامتحانات على شهور السنة؛ تمهيدا لإلغاء الدعم عن المعلمين.

وتساءلت الحركة: "هل بين المعلمين والموظفين الغلابة والضائعة حقوقهم من لا يستحق الدعم؟ وكيف يمكن للمعلمين والإداريين مواجهة موجات الغلاء المتلاحقة بعد رفع الدعم عنهم؟ وإذا كان سيتم خصم 50% من الأخصائيين الاجتماعيين فكيف يمكنهم العيش وإعالة أسرهم في ظل الارتفاع الجنوني في الأسعار؟".

واعتبرت الحركة أن رفع الدعم عن المعلمين والإداريين هو وسيلة جديدة لإذلال المعلمين وإفقارهم عمدا، مطالبة بالوقوف وقفة جادة لمنع تمرير هذا المخطط الذي يزيد العاملين بالحقل التعليمي فقرا.

ويأتي هذا في إطار سياسة نظام الانقلاب لإفقار الفئات الفقيرة، وزيادة رواتب فئات الجيش والشرطة والقضاء والإعلاميين، باعتبارهم أذرع البطش والتضليل الأساسية التي يتعمد عليها في إطالة عمر انقلابه واغتصابه للوطن.

Facebook Comments