كتب- حسن الإسكندراني:

 

قال الخبير الاقتصادي والمثمن هاني توفيق إنه حتى هذه اللحظة لم يعتمد البرلمان الكرتوني الاتفاقية الموقعة مع صندوق النقد الدولي لكي تصبح سارية المفعول، وذلك بالرغم من بدء السحب من رصيد هذا القرض؛ ما يشكل مخالفة خطيرة للدستور والقانون!.

 

وأضاف "توفيق" في تدوينة له عبر الفيس بوك، الإثنين، وهل تعلم ثانيًا أنه حتى لا توجد صورة من هذا الاتفاقية التي ترتب التزامات على مصر حكومة وشعبًا، لدى البرلمان.. طب اطلبوا منها صورة ولو على سبيل الذكرى على الأقل!.

 

وتابع: وهل تعلم ثالثًا أنه حتى وزيرة التعاون الدولي والمسئولة عن كل مليم داخل أو خارج من مصر، ليس لديها صورة من هذه الاتفاقية.

 

وأردف: وهل تعلم أخيرًا أن كلاًّ من محافظ المركزي والحكومة لم يقدما لبرلمان "العسكر" الخطة الزمنية Business Plan والتى توضح كيفية ومصادر سداد قروض مصر الخارجية في مواعيدها المحددة.

 

وكشف أن هذه الديون وصلت إلى رقم تاريخي يبلغ أكثر من ٦٠ مليار دولار (دون الهيئات الاقتصادية و المفاعل النووي الذين يجعلون هذا المبلغ اكثر من ١٠٠ مليار دولار).

 

واختتم تدوينته: كل هذا استهزاء بالشعب الذي سوف يسدد هو وأبناؤه هذه القروض.. هذا الأمر ليس فقط غير مقبول شكلاً وموضوعًا، وإنما يخل إلى أبعد مدى بالأمن والسلامة الاقتصادية للدولة.

 

Facebook Comments