كتب- رامي ربيع:

رصدت قناة "مكملين" ارتفاع الدين العام لمصر بصورة جنونية منذ وقوع الانقلاب العسكري.

 

وأظهر مقطع "فيديو جراف" بثته القناة أن الدين العام في 2008 كان 624 مليار جنيه، وارتفع في 2009 إلى 705 مليار جنيه، وفي 2010 ارتفع إلى 810 مليار و535 مليون جنيه.

 

وفي 2011 ارتفع الدين العام إلى 966 مليار و846 مليون جنيه، وفي 2012 قفز الدين العام إلى تريليون و143 مليار جنيه، وفي 2013 ارتفع إلى تريليون 458 مليار و237 مليون جنيه بزيادة قدرها 315 مليار و273 مليون جنيه عن فترة حكم الرئيس مرسي.

 

وفي 2014 ارتفع الدين الخارجي إلى تريليون و743 مليار و324 مليون جنيه وفي 2015 ارتفع الدين العام إلى 2 تريليون و57 مليار و280 مليون جنيه، وارتفع في 2016 إلى 3 تريليونات و400 مليار جنيه.

 

وزاد الدين الخارجي للبلاد إلى 67.322 مليار دولار من 47.792 مليار دولار في النصف الأول من 2015-2016، وأيضًا ارتفع الدين العام الداخلي بنسبة 28.9% إلى 3.052 تريليونات جنيه من 2.368 تريليون في النصف المقابل من السنة المالية السابقة.

 

ووفقًا لتقارير البنك المركزي فإن إجمالي الدين الخارجي للبلاد ارتفع بنسبة 40.8% على أساس سنوي في النصف الأول من السنة المالية 2016-2017، أي نهاية 2016،  بينما زاد الدين العام الداخلي 28.9% في الفترة ذاتها.

 

Facebook Comments