كتب- عبد الله سلامة:

 

انتهت المفاوضات بين حكومة الانقلاب وشركات الأدوية بفرض الشركات إرادتها وإقرار زيادات جديدة في أسعار الأدوية بالسوق المحلي تصل إلى 50%.

 

ووفقًا للقرار الذي سيصدر غدًا، فإن سعر الدواء الذى يزيد سعره عن 100 جنيه ستكون زيادته 30% من فرق العملة، والدواء الذى يبدأ من جنيه حتى 50 جنيهًا سيشهد زيادة 50% من فرق العملة، فيما سيرتفع متوسط السعر الدواء من 50 إلى 100 جنيه بزيادة 40% من فرق العملة. 

 

وقالت مصادر بحكومة الانقلاب ، في تصريحات صحفية، إن الشركات المحلية ستقوم بزيادة 15% من مستحضراتها، فيما ستقوم الشركات المستوردة بزيادة 20% من مستحضراتها. 

Facebook Comments