كتب رانيا قناوي:

عاودت بورصة الانقلاب خسائرها مجددا، اليوم الأربعاء، وخسر رأس المال السوقى 430 مليون جنيه، بعد مرور 60 دقيقة من بدء جلسة تداول اليوم، ليصل إلى مستوى 653.58 مليار جنيه.
 
وارتفع مؤشر البورصة المصري بعد انخفاضه بدايه تعاملات جلسة الأربعاء، حيث ارتفع مؤشر «EGX30» بنسبة 0.23%، وانخفض مؤشر «EGX70» بنسبة 0.09%، وانخفض ايضا مؤشر «EGX100»الأوسع نطاقًا بنسبة 0.15%.

وكان قد كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء حول حجم التجارة الخارجية (الواردات والصادرات) خلال العام الماضي، الصادر مؤخرا، الذي كشف عن جرائم اقتصادية تستوجب محاكمة المسئولين عن تجويع وتعذيب المصريين اقتصاديا.

وأوضح التقرير أن المستوردين أنفقوا الدولارات على استيراد البالونات ولعب الأطفال، حيث بلغت واردات مصر من لعب الأطفال وأدوات الرياضة، خلال عام 2016 نحو 790.8 مليون جنيه، مقابل 12.8 مليون جنيه صادرات.

وبالرغم من أن البورصة لا تعبر عن حجم الانهيار الاقتصادي الحاصل في البلاد على يد الانقلاب، إلا أنها تأثرت بالفشل الاقتصادي الذي جاء بالانقلاب العسكري، وخسرت مليارات الجنيهات، بسبب هروب المستثمرين من مصر نظرا لتدهور الاقتصاد.

Facebook Comments