كتب أحمد علي:

شنت قوات أمن الانقلاب حملت مداهمات على بيوت الأهالى بمدينة بلبيس والقرى التابعة لها ما أسفر عن اعتقال 3 مواطنين واقتيادهم لجهة غير معلومة دون سند من القانون بشكل تعسفي.

وقال شهود العيان من الأهالى أن قوات أمن الانقلاب داهمت عددا من البيوت بمدينة بلبيس وقريتى الزوامل وانشاص الرمل وروعت الاطفال والنساء وحطمت أساس المنازل واعتقلت عبد الناصر حسن السيد 50 عاما من قرية الزوامل، واعتقلت أيضا عاصم محمد يوسف 35 عاما من منطقة التفتيش ببساتين الإسماعيلية.

كما اعتقلت من قرية أنشاص الرمل عاطف دياب فى مشهد تكدست خلاله الجرائم والانتهاكات، وتم اقتيادهم لجهة غير معلومة استمرار للانتهاكات والجرائم بحق أحرار الوطن الرافضين للظلم وعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد.

من جانبها، حملت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة المعتقلين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان بالتحرك واتخاذ الإجراءات التى من شأنها وقف نزيف الانتهاكات والجرائم المتواصل ورفع الظلم عن أحرار الوطن الرافضين للظلم.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس الأحد من مدينة أبوكبير 3 من الأهالى، بينهم شوقى درويش والد الشهيد رامى شوقى، الذى قتل برصاص داخلية الانقلاب بمدينة أبوكبير يوم مذبحة رابعة العدوية، أبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث.

ويقبع فى سجون الانقلاب من مدن ومراكز الشرقية ما يزيد عن 2500 معتقل، على خلفية رفضهم الظلم والتنازل عن الأرض فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير سلامة وصحة الإنسان، وثقتها العديد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية.

Facebook Comments