كتب عبدالله سلامة:

نفت أسرة المرشد السابق للإخوان المسلمين الأستاذ محمد مهدي عاكف، ما تردد من أنباء عن وفاته داخل محبسه، مؤكدة تدهور حالتة الصحية.

وكتبت علياء محمد عاكف، عبر صفحتها على فيس بوك: "حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من كتب شائعة عن وفاة ولدي الأستاذ محمد مهدي عاكف.. هذا الخبر غير صحيح.. وأرجو عدم نشر أي خبر إلا عن طريق الأسرة".

وكانت علياء قد كتبت في وقت سابق، قائلة "نقل أبي الأستاذ محمد مهدي عاكف إلى مستشفى القصر العيني ليلا بسب تدهورالحالة الصحية.. وهو موجود الآن في عنبر المعتقلين يدوب سرير في الغرفة والحمام خارج الغرفة، ولا نستطيع حتي رؤيته أو حتى الاطمئنان على وضعه الصحي.. فضلا وليس أمرا الدعاء له بظهر الغيب.. حسبنا الله ونعم الوكيل".

وأضافت علياء أن"آخر زياره لبابا بيقولي، أنا مش خايف من الموت أنا خايف على مصر، كان نفسي أقوله بس مصر مش خايفه على ولادها.. كفايه ظلم يا مصر.. خافي على رجالتك يا مصر".

Facebook Comments