رامي ربيع
قال الدكتور أحمد جاد، عضو برلمان الثورة: إن برلمان الدم أتى على عين العسكر والمخابرات لأداء دور محدد، وهو المحلل السياسي للنظام العسكري لتبرير سياساته.

وأضاف جاد- في مداخلة هاتفية لبرنامج المطبخ السياسي على قناة الشرق، اليوم الثلاثاء- أن تحدي البرلمان لفتوى كبار العلماء وإصراره على مناقشة مشروع قانون توثيق الطلاق أمام الجهات الرسمية، بحسب رغبة عبدالفتاح السيسي، يؤكد أن البرلمان جاء لـ"يطبل ويزمر" لهذا النظام.
وأوضح جاد أن "هذا البرلمان لحم كتافه من خير السيسي، وجاء ليمص دم الشعب المصري"، لافتا إلى أن البرلمان أراد أن ينتصر للسيسي بعد الصفعة التي وجهتها له هيئة كبار العلماء بإقرار الطلاق الشفهي.

Facebook Comments