كتب حسن الإسكندراني:

فى مصر.. وبعهد السيسى.. حدث ولا حرج عن الفساد والإهمال والانهيار الأخلاقى والاجتماعى والاقتصادي، من بين ذلك المشاهد التى انتشرت مؤخرا بقيام مواطنين وأطفال بنبش أكياس القمامة لتناول الطعام منها، فى ظل ارتفاع الأسعار وارتفاع نسب البطالة والمرض.

وقد عرض الإعلامي وائل الإبراشي، مقطع فيديو لطفلين يأكلان من القمامة، قال إن هذا المشهد مروع، وإن هؤلاء الأطفال يعملان على جمع الزجاجات الفارغة للإنفاق على والدهما المريض.

وأضاف "الإبراشي" -أحد أذرع الانقلاب الإعلامية، خلال برنامجه "العاشرة مساء"، عبر فضائية "دريم"، الثلاثاء- بعد تدوال مقطع فيديو لطفلين هما "أحمد ويوسف"، يأكلان من القمامة ويساعدان والدهما المريض فى "لم" زجاجات البلاستيك، أن المسئولين الذين يصمتون عن مثل هذه الوقائع مصيرهم الزبالة.

وتابع: إن أكل الأطفال من الزبالة هو مشهد قاسي جدًا، وإن نشر هذا الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أصاب المجتمع بالفزع والقرف الشديد من وصول الأمر لهذا الوضع.

ولم يكن مشهد الطفلين هو الأول من نوعه فى عهد الانقلاب، فقد سبقه إهانة الطفولة بسبب انهيار الاقتصاد، حيث شهدت منطقة الورديان تدوال لمقطع فيديو لأطفال بوسط كومة قمامة كبيرة يأكل منها أطفال، ويقوم أحد الأطفال بنبش كيس ويتناول ما بداخله.

Facebook Comments