كتب رامي ربيع:

قال محمود الشرقاوي -المتحدث الإعلامي باسم المنظمة الأمريكية للحرية والعدالة- إن الجالية المصرية في أمريكا تنظم حملة لفضح انتهاكات عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري في شوارع واشنطن بعد محاولة إدارة ترامب إخفائها.

وأضاف الشرقاوي -في مداخلة هاتفية لبرنامج "مصر النهاردة" على قناة مكملين، مساء أمس الأحد- أن الحملة ركزت على عدة نقاط رئيسية، منها أن السيسي اعتقل ما يقرب من 80 ألف شخص منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013 حتى الآن؛ منهم أكثر من 40 ألف ما زالوا بالمعتقلات، بينهم 40 سيدة وفتاة، كما تم تحويل 11 ألف مدني لمحاكمات عسكرية.

وأوضح "الشرقاوي" أنه تم التعاقد مع الشركة نفسها لتنظيم حملة مماثلة في مدينة نيويورك أمام البيت الأبيض "الاثنين" لفضح انتهاكات السيسي، كما تنظم الجالية المصرية مظاهرة كبيرة أمام البيت الأبيض تزامنا مع لقاء السيسي وترامب.

Facebook Comments