نشرت مجلة "نيويورك تايمز" الأمريكية تقريراً تحت عنوان "مهنة الصحافة أصبحت جريمة في مصر"، قالت فيه إن وضع الصحفيين في مصر بعد ثورة 25 يناير بثلاثة أعوام أصبح في منتهى الخطورة.

وأشار منتصر مرعي – الذي قام بتغطية الثورة المصرية في 2011 كمنتج بقناة الجزيرة – إلى إنه الآن يقيم في الدوحة، ولا يفكر في المخاطرة بالنزول إلى مصر.

وأضاف هيرش – الذى أجرى الحوار مع منتصر – أن النظام العسكري في مصر عرض الصحفيين لشهور من المعاملة العدائية والسلبية، وأصبح إصدار التصاريح الصحفية مثل الكابوس، وأصبح الصحفيون يعتقلون بتهم ملفقة من ضمنها دعم الإرهاب، خاصة بعد أن قامت الحكومة بفتح جبهة جديدة في حربها على الصحافة، من خلال إعلانها يوم الأربعاء عن إحالة 20 صحفياً إلى المحاكمة، وجميعهم من العاملين بقناة الجزيرة، وأربعة منهم صحفيون أجانب عملوا مسبقا في شبكات دولية مثل سي ان ان وبي بي سي.

Facebook Comments