كتب رامي ربيع:

قالت النائبة عزة الجرف، عضو برلمان الثورة، وزوجة الكاتب الصحفي بدر محمد بدر، إن زوجها مطارد منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013م، مضيفة أن قوات أمن الانقلاب اختطفته من مقر عمله بمكتبه بالجيزة الأربعاء الماضي.

وحملت الجرف -في مداخلة هاتفية لبرنامج "القضية" على قناة مكملين، مساء الثلاثاء- سلطات الانقلاب ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن اختطافه وسلامته مضيفة أنه مريض بفروس سي والسكر، ولم يتناول الدواء منذ اختطافه الأربعاء الماضي.

واستنكرت الجرف صمت نقابة الصحفيين وعدم تحركها تجاه اختطاف زوجها، على الرغم من أنه عضو نقابي منذ ما يقرب من 40 سنة.

وكانت ‏‏‏الجرف، كشفت عن ظهور زوجها بعد اختفاء قسري لمدة 7 أيام في نيابة أمن الدولة العليا، وكتبت عبر حسابها علي موقع تويتر، قائلة "علمت للتو بظهور الأستاذ بدر محمد بدر في نيابة أمن الدولة العليا، ولا أدري عن حاله أي شيء.. دعواتكم".

Facebook Comments