كتب حسن الإسكندراني:

أكد أشرف فرحات المحامى، صاحب دعوى سعودية تيران وصنافير، أنه كان قد طلب تأكيد مصرية الجزيرتين، وتأييد حكم الإدارية العليا، لكن المحكمة غّيرت توصيف دعواى قبل النطق بالحكم.

وأضاف" فرحات" -فى حواره مع "العاشرة مساء" عبر فضائية "دريم" الثلاثاء- أن الجزيرتن مصريتان، وأنه عندما أقام الدعوى أمام محكمة الأمور المستعجلة، كان يقصد تأكيد حكم الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين، وليس العكس.. وإن الجزيرتين مصريتان.

وأشار صاحب دعوى سعودية تيران وصنافير، إلى أن المحكمة هى من قامت بتغير التوصيف وغيرت الدعوى، متسائلاً: لا أعلم لماذ فعل هذا!

وأكد أنه ليس من حق المحكمة أو مجلس النواب أن يناقش هذا الحكم أو هذه القضية، حيث أنها قضية منتهية وتيران وصنافير مصرية.


 

من جانبه، قال علي أيوب المحامى، الذى تقدم بدعوى بطلان اتفاقية ترسيم الحدود والطاعن على سعودية الجزيرتين تيران وصنافير، أنه لا يحق لمجلس النواب أن يناقش قضية تيران وصنافير.

وأضاف -فى حواره ببرنامج "العاشرة مساء" الثلاثاء- أن موضوع مصرية الجزيرتين موضوع منته بعد حكم حكم الإدارية العليا ولا يجوز الطعن عليها، كما أن حكم الأمور المستعجلة حكم عدم ولا يجوز منافشته.

جدير الإشارة إلى أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، قضت الأحد الماضى، بإسقاط حكم الإدارية العليا، الذي قضى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، واعتبار الحكم منعدمًا، وذلك في الدعوى التي أقامها المحامي أشرف فرحات، لوقف تنفيذ حكم "الأمور المستعجلة" بسريان الاتفاقية.

Facebook Comments