اعتبرت صحيفة الإندبندنت الانتخابات التي تجري في مصر ليست حقيقية، لأن "الجنرال السيسي لا يتنافس معه إلا مرشح واحد، هو يساري مدجن سمح له بالمشاركة في الانتخابات من أجل إجراءات التنافس التي ينص عليها الدستور" وفقا لافتتاحية الإندبندنت.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لا يوجد مرشح عن الإسلاميين الذين فازوا بالانتخابات النزيهة التي أعقبت سقوط الرئيس السابق، محمد حسني مبارك، عام 2011، لأن الجنرال السيسي صنف حركة "الإخوان المسلمون" تنظيما إرهابيا.

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة والدول الأوروبية ليست وحدها التي رحبت خفية بعودة حالة الانسداد في مصر، وحكم الزعيم، فأغلب دول الخليج كانت مرتاحة للأمر.

فهذه الدول، حسب الإندبندنت، احترقت كلها بنار الربيع العربي، ولا تأسف على التخلي عن التجربة الديمقراطية في العالم العربي.

واعتبرت الصحيفة أن وصول الجنرال السيسي إلى الحكم في مصر سيكون إعلان وفاة الربيع العربي ودفنه، وهذا ليس في مصر فحسب، بل في دول عربية أخرى، نظرا لما لمصر من تأثير في المنطقة.

Facebook Comments