انتفض شباب قرية مطرطارس التابعة لمركز سنورس بمحافظة الفيوم للمرة الثانية خلال اليوم الأول لانتخابات رئاسة الدم بمسيرة حاشدة انطلقت قبيل المغرب لتطوف أرجاء القرية وضواحيها رفضا لمسرحية رئاسة الدم .
رفع الشباب خلالها إشارة الصمود رابعة العدوية وصور الرئيس محمد مرسي وصور شهداء ومعتقلى القرية , فيما أشعل شباب حركتا " شمس الحرية " و" التراس مشاغبين " الأجواء حماسا وتفاعلاً بالهتافات الشبابية والأغان الوطنية منها " واحد .. اتنين .. الرئيس مرسى فين " ، " سيسى بيهيس .. عايز يبقى رئيس " ، وهتافات أخرى تحيى أهالى القرية لنجاحهم فى مقاطعة انتخابات رئاسة الدم والتى صفعت الانقلابيين منها " الف سلام والف تحية .. لأهل مطرطارس الأحرار " .
يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الاثنين في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع ثوري جديد "قاطع رئاسة الدم" والذي دعا له تحالف دعم الشرعية ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة التي بدأت منذ أسابيع في كل محافظات الجمهورية بهدف الحشد لمقاطعة المسرحية الهزلية المسماة بالانتخابات الرئاسية، تحت شعار "شرعية واحدة.. ثورة واحدة.. إرادة مستقلة". 

Facebook Comments