تصدر محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم السبت، حكمها في دعوى قضائية تطالب باعتبار دولتي قطر وتركيا، داعمتين وممولتين للإرهاب، وذلك بعد مدّ الحكم في الجلسة الماضية 30 مايو الماضي، والتي كان مقررا النطق فيها بالحكم، إلى جلسة اليوم.   كان المحامي سمير صبري، والمعروف بولائه للانقلاب العسكري، زعم في دعواه أن تركيا تحتضن التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، ويُبث منها العديد من القنوات التي تحرض على قتل الضباط، وحرق مؤسسات الدولة، ومعروف عن رئيسها عداؤه المستمر لمصر وتمويل الجماعات الإرهابية في سيناء، لتنفيذ عمليات ضد الجيش والشرطة بهدف إسقاط الدولة.   كما زعم في دعواه أن قطر متورطة في الأحداث التي تستهدف القوات المسلحة والشرطة في العريش بشمال سيناء، من خلال تمويلها أيضا العناصر الإرهابية والجماعات المتطرفة في سيناء، بخلاف تحريضها على العنف، والدعوى للخروج ضد النظام. 

Facebook Comments