قال شريف منصور، الإعلامي بقناة "مصر الآن": إن مصدر التشويش الذي تعرضت له قناة "مصر الآن" منذ مساء الثلاثاء الماضي ما أدى إلى إغلاقها هو قاعدة عسكرية في إثيوبيا، مؤكدًا أنه عندما تذكر إثيوبيا يذكر الكيان الصهيوني.

 

وأضاف "منصور" في مداخلة مع الشيخ سلامة عبد القوي على قناة "الثورة" مساء أمس: "إدارة القمر الصناعي أكدت لإدارة القناة أن مصدر التشويش هو القاعدة العسكرية في إثيوبيا".

 

وتابع: "العلاقة بين إثيوبيا والكيان الصهيوني جيدة جدًّا، والقواعد العسكرية الإثيوبية هي إما قواعد عسكرية أمريكية أو صهيونية".

 

وأكد الإعلامي شريف منصور أن الكيان الصهيوني هو الذي يدير كل شيء بالنسبة للحكم العسكري في مصر، وخاصةً السياسة الخارجية وليس عبد الفتاح السيسي"، مشيرًا إلى ما تعرضت له المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من ضغوط لاستقبال قائد الانقلاب، بحسب ما أكده الخبير الألماني "غيدو شتاينبرغ".

 

Facebook Comments