شهدت "مهزلة أطول مائدة للطعام" بالإسكندرية أمس الجمعة برعاية محافظ الانقلاب "هاني المسيري" فضيحة فشل التنظيم ما أدى إلى "تجويع وذل" الصائمين الذين أغرتهم الدعاية وقادهم حظهم العاثر إلى هناك.

 

وتقول إحدى السيدات: "منزلين الناس من الساعة 5 ووجه دعوة لعدد كبير ومنزلوش عصير ولا حتى مياه، غير بعض المطاعم نزلت مياه عشان خاطر تتصور وتتشهر فقط وهي بتوزع بعربيات على بعض الناس".

 

فيما شهدت سيارات توزيع الطعام التي أتت متأخرة عن ميعادها الطبيعي، بعد موعد الإفطار بساعة، ازدحام الناس على الأبواب واشتباك بالأيدي بين المواطنين؛ مما دفع قائدي السيارات لتركهم والإسراع في مغادرة المكان بصور مذلة ومهينة للمواطنين.

 

وقال أحد الموجودين: "أنا عن نفسي مش فارق معايا بس منظر الناس الغلابة ده هو اللي مزعلني.. حاجة مسخرة وحاجة أذية وحاجة قلة أدب"، مضيفًا: "أنا مأذي فوق ما تتخيلوا ينزل محافظة ويجوعها لو مش لاقي أكل متنزلهمش من بيوتهم، المحافظ يغور في ستين داهية"، وتابع: "مفيش ترتيب .. مفيش نظام".

 

وقال أحد الحضور: "كان ببرمي حتة اللحمة من العربية زى الكلاب. مش قد المسئولية ميعملش حاجة أصلاً".

Facebook Comments