قال ناصر الدويلة، النائب الكويتي السابق، إنه لا يستبعد علاقة النظام الانقلابي في مصر بالتفجير الذي وقع في مسجد الإمام الصادق، أمس الجمعة، إضافة إلى النظام السوري والإيراني، والذي وصفه بـ"المثلث النجس".

 

جاء ذلك في مداخلة له على قناة "مكملين" أمس الجمعة؛ ردًّا على سؤال حول توقعات الإعلامي الانقلابي توفيق عكاشة مؤخرًا حول حدوث تفجيرات في الكويت.

 

وقال الدويلة إن الانتحاري المتهم في الحادث هو كويتي، ينتمي إلى تنظيم الدولة، قام بتفجير نفسه وسط المصلين وهم سجود، مؤكدًا أنه تجري ملاحقات واسعة من أجهزة الأمن لأنصار داعش في الكويت.

 

مؤكدًا أن الكويت تعي طبيعة الإرهاب وداعش ومن وراء داعش، مشددًا أنه لن يكون لذلك الحادث أي تداعيات انتقامية في الكويت، ولن يخرج الأمر عن إطاره الصحيح.

 

كان انفجار وقع أثناء صلاة الجمعة أمس، داخل مسجد "الإمام الصادق" بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويتية، بعد أن قام انتحاري بتفجير نفسه وسط المصلين، ما أسفر عن مصرع 27 شخصًا وإصابة 227 آخرين.

رابط فيديو توفيق عكاشة:

 

Facebook Comments