نظم أهالي مدينة بنى سويف مساء اليوم تظاهرة حاشدة رفضًا للانقلاب العسكري ضمن فعاليات أسبوع "سنحيا كرامًا" استعدادًا لانتفاضة 3 يوليو لزلزلة أركان الانقلاب العسكري.
انطلقت المسيرة من مسجد الاسيوطي ومرورا بميدان المديرية ومسجد عمر بن العزير وهو مقر اعتصام مؤيدي الشرعية الأسبق، ورفع المشاركون صور الدكتور محمد مرسي أول رئيس منتخب للبلاد وصورًا للشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية وأعلام مصر، مطالبين بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين واحترام إرادة الشعب المصري.
وأكد المشاركون استمرارهم في تصعيد حراكهم الثوري حتى دحر الانقلاب وعودة الحرية والكرامة التي سلبها الانقلابيون، داعين جميع الأحرار للاستعداد والحشد لانتفاضة شعبية في 3 يوليو القادم لزلزلة الباطل ودحر جميع مظاهر الإنقلاب الدموي.
يذكر أن هذه الفعالية تأتي ضمن العديد من الفعاليات الثورية التي خرجت اليوم الأحد أول أيام رمضان في العديد من مدن وقرى محافظات مصر المختلفة ضمن فعاليات أسبوع "سنحيا كرامنا" والذي دعا له تحالف دعم الشرعية ضمن فعاليات الموجة الثورية الثالثة استعدادًا لانتفاضة 3 يوليو لزلزلة أركان الانقلاب الدموي.
 

Facebook Comments