تعرض قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي لانتقادات حادة وهجوم عنيف من جانب الصحافة ووسائل الإعلام الإسبانية على خلفية زيارته لإسبانيا، حيث وصفته بـ"رئيس المجلس العسكري الذي انقلب على رئيسه محمد مرسي.
وقالت صحيفة "ألباييس" الإسبانية الشهيرة: إن السيسي يقوم بزيارته الأولى رسميا إلى إسبانيا، وهو الذي انقلب على أول رئيس منتخب ديمقراطيا، الدكتور محمد مرسي؛ حيث علق البدلة العسكرية ليترشح لانتخابات رئاسية، مشيرة إلى التضييق، والأحكام الجائرة والإعدامات بحق المعارضيين.

وأكدت صحيفة "إيستريا ديجيتال"، أول جريدة إلكترونية في إسبانيا ، أن السيسي وصل للحكم بانقلاب عسكري، مشيرة إلى أن نجاح الانقلاب، وثبات السيسي إلى حد الآن على كرسي الحكم كان بجهود المخلوع حسني مبارك.
فيما وصفت "الباريوديكو" السيسي بأنه "رئيس المجلس العسكري الذي انقلب على رئيسه محمد مرسي في 3 يوليو 2013 وأن المحاكم تحت حكمه اعتقلت المعارضين خاصة من الإخوان المسلمين وأصدرت في حقهم أحكاما شديدة وصلت حتى الإعدام، الأمر الذي أثار انتقادات كبيرة من طرف حكومات خارجية ومؤسسات المجتمع المدني إلى حد اعتبارها خرقا للقوانين الدولية".

يشار إلى أن هذا التناول الواقعي لزياردة السيسي واجهه تناول مليء بالأكاذيب والمبالغات للصحف ووسائل الإعلام المصرية التي تدور في فلك الانقلاب العسكري.
 

Facebook Comments