علياء عبد الفتاح 

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن الجنرال عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري تحت النار عقب قرار رفع أسعار الطاقة، مشيرة إلى تصاعد الغضب الشعبي من هذا القرار واندلاع احتجاجات وإضرابات من قبل السائقين الرافضين لرفع أسعار البنزين والسولار.

وأضافت الصحيفة في تقريرها المنشور اليوم أن هذا القرار يمثل اختبار مبكر لشعبية "السيسي"عقب تنظيم احتجاجات غاضبة من رفع الأسعار مشيرة إلى استخدام الشرطة لقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق هذه الاحتجاجات.

ونقلت الصحيفة عن أحمد محمود أحد السائقين قوله "إذا علمت أن السيسي سيفعل ذلك لم أكن لأنتخبه" مضيفا "الفقراء لن يستطيعوا أن يتحملوا ذلك .. لا يمكنني شراء طعام لعائلتي بعد شراء البنزين بهذه الأسعار.. أشعر بالقلق .. ولن يتبقى شيء للبيت".

وتابع محمود أن هذا القرار أثر على أسعار بقية السلع حتى اللحوم التي زادت أسعارها أمس نتيجة لزيادة تكلفة النقل بعد ارتفاع أسعار البنزين.

وأبدى محللون قلقهم للصحيفة من العشوائية التي تم تمرير القرار بها.

من جانبه قال كريم عسير محلل اقتصادي : "يبدو ضعف التنسيق مع أصحاب المصلحة الرئيسيين والشعب".

Facebook Comments