بحسرة شديدة، شنت حياة الدريرى، المذيعة بقناة الفراعين المملوكة لتوفيق عكاشة، هجوما شديدا على الإعلاميين والقنوات الموالية لسلطة الانقلاب مؤكدة على تدنى المشاركة فى مسرحية انتخابات الدم وقالت للإعلاميين: اتوكسوا.. هى فين الناس؟!

وأضافت الدرديرى على قناة الفراعين: هي دى الحقيقة ..ولو حد قال غير كدة يبقى مبيفهمش والسادة الإعلاميين اللى شغالين على باقى القنوات نعبر عن فرحتنا بالعرس الديمقراطى.. عرس ديمقراطى إيه .. اتوكسوا؟ عرس ديمقراطى إيه والناس فين؟

وتابعت: انتو فرحانين بالكام واحد اللى واقفعين بيرقصوا قدام اللجان ؟ فين الناس؟ فين الشعب؟ اللى واقف بكل إصرار فعلا هى الستات».

https://www.youtube.com/watch?v=4ydhT2EE6Y8

Facebook Comments