قال الناشط السيناوي مسعد أبو فجر أن ما يحدث فى سيناء هو تدمير ممنهج وواسع ومتعمد لكل أشكال الحياة.
وأضاف أبو فجر فى تدوينة له بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": أما من يحملون السلاح ضد الدولة، فلا احد في إمكانه الاقتراب منهم. فهم متحصنون في دروب تحت الارض، لا سبيل لتحديد مكانها ولا بالأقمار الاصطناعية".
واستكمل: "ولا سبيل لتدميرها حتى بالقنابل النووية، وهم يخرجون من تلك الدروب في الليل يضربون ثم يعودون.. طيب والحل؟".
وتابع: "الحل هو ان تدخل القبائل في المعركة.. والدولة لا تريد القبائل سوى جواسيس.. والقبائل بيشوفوا ان الدولة هي اللي مفروض تشتغل عندهم جاسوسة.. مش هم يشتغلوا عندها جواسيس"
 

Facebook Comments