أصدر تحالف دعم الشرعية بالفيوم مساء اليوم بيانا حيا فيه أهالى المحافظة على مقاطعتهم الكبيرة لمسرحية الانتخابات الرئاسية، مؤكدا أن نسبة المقاطعة تقترب من 96 % وأن شهود الزور فى هذه المسرحية لم يتجاوزوا 4% من عدد الناخبين.
وقال البيان: "لقد قاطع أبناء الفيوم هذه المهزلة فبدت اللجان فى كل أنحاء الفيوم خاوية على عروشها رغم الحشد الكنسى ومحاولات فلول الحزب الوطنى وأدعياء حزب النور".
وأضاف: " أبى أبناء الفيوم الكرام إلا الوفاء لدماء أبنائهم وشبابهم التى لم تجف الأرض من أثارها بعد، أبوا إلا الوفاء لحق الشهداء فى رقابنا جميعا ، أبوا  إلا الوفاء لثورة يناير ومطالبها ومكتسباتها وعلى رأسها خروج العسكر من العمل السياسى وتحقيق الديمقراطية الكاملة والانصياع للإرادة الشعبية الحرة والتنافس الحقيقى بين كل أبناء الوطن".
وتابع التحالف في بيانه :" لقد أكد أبناء الفيوم باستجابتهم لدعوة المقاطعة أن مسرحية الانتخابات محسومة بجنازير الدبابات وفوهات البنادق لا بأصوات الناخبين وإرادة المصريين ، وأن الخائن ينافس فيها نفسه فأبى الأحرار الكرام أن يكونوا شهود زور أو شركاء ظلم أو أعوان طاغية، وأبوا أن يعطوا أصواتهم لمن أهدر أصواتهم وحارب هويتهم وقتل إخوانهم، فكل التحية لشعب الفيوم الذى تشير التقديرات حتى الساعة إلى أنه قاطع انتتخابات الدم بنسبة تقترب من 96 % وأن شهود الزور فى هذه المسرحية لم يجاوزوا 4% من عدد الناخبين.
واختتم التحالف البيان بالقول: "وإننا إذ نثمن هذه المقاطعة وما تحمله من رسائل قاسية لمعسكر الانقلاب نؤكد على استمرار نضالنا الوطنى السلمى حتى إسقاط هذا الانقلاب الدموى واستعادة المسار الديمقراطى الذى قامت لأجله ثورة يناير وستظل الثورة مشتعلة فى كل الميادين حتى يسقط حكم العسكر"
 

Facebook Comments