أكد الإعلامي بقناة رابعة الفضائية، عبد الله الماحي أنه لم يرد إلى القناة أي إنذارات قبل ذلك، سواء من القمر الصناعي أو من شركة البث فيما يتعلق بالأمور المهنية للقناة، ولم تُنذر القناة بالإيقاف عن البث لأي أسباب أخرى.

وقال الماحي -عبر "فيس بوك"-: باختصار تم إخطار القناة من شركة البث الفضائي وهي الوكيل للقمر الصناعي الفرنسي "يوتيل سات"، بإيقاف مفاجئ للبث بسبب ضغوط تعرضت لها الشركة.

أضاف الماحي: عرضت الشركة حلولًا لعودة البث مرة أخرى، من أهمها تغيير اسم القناة من رابعة الفضائية إلى إسم آخر وتغيير اللوجو الخاص بالقناة، ولكن إدارة القناة متمسكة باسم القناة.

Facebook Comments