أعلنت شركة الحديد والصلب التابعة لقطاع الاعمال العام ، ان خسائرها بلغت 679.4 مليون جنيه في الفترة من يوليو 2014 إلى مارس 2015، نتجية عدم التزام شركة الكوك التابعة للقطاع العام ، بتعهداتها للشركة، مما أدى إلى انخفاض إنتاج الشركة بنسبة 57%.

وقالت الشركة -في بيان للبورصة، أمس الخميس-: إنها لم تتمكن من تحقيق معدلات الإنتاج المستهدفة في الفترة من يوليو 2014 إلى مارس الماضي نتيجة عدم تسليم شركة الكوك – قطاع عام- لـ60% من كميات الفحم التي تعاقدات عليها مع الشركة في هذه الفترة".

وأضافت، أن الإنتاج المعد للبيع منذ بداية يوليو الماضي إلى نهاية مارس 2015 يمثل 43% من الإنتاج المستهدف لهذه الفترة، موضحة أنه حتى نهاية مارس الماضي.

كانت شركة الكوك تورد لها ما يتراوح بين 500 إلى 600 طن يوميا من الفحم الخشن بدلا من 1800-2000 طن تعاقدت عليهم الشركة، موضحة أن ذلك تسبب في توقف ثلاثة أفران من الأفران الأربعة بالشركة مما زاد من خسائر الشركة.

وأكدت -في بيانها- أن "حالة عدم الاستقرار التي تمر بها البلاد أثرت على أعمال الإنشاءات في مصر، ما أدى إلى انخفاض الطلب على منتجات الشركة".

Facebook Comments