انتفض الآلاف من أهالى الشرقية فى قرى ههيا والعدوة -مسقط رأس الرئيس الشرعي محمد مرسى- في مسيرة حاشدة عقب تشييع جثمان الشهيد هشام ‏محمد عبدالحميد هاشم الطالب بكلية العلوم، الذى ارتقى أمس الجمعة، متأثرا بإصابته بطلق نارى في البطن برصاص مليشيات داخلية الانقلاب بعد ‏اعتدائها على أهالى العدوة.


المشاركونفى المسيرة رددو الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر، منها: "يسقط يسقط حكم العسكر" و"مش حنسلم مش حنبيع ‏مش حنسيب الوطن يضيع" و"حنعلمهم الأدب ونوريهم الغضب" و"يا شهيد نام واتهنى دانت أكيد داخل الجنة" و"يا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل ‏الكفاح" و"حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير"، و"يا الله يا الله ما لناغيرك يا الله"، و"يا الله يا الله خد الظالم واللى معاه.. أنصر دينك واللى ‏وراه".

المشيعون أكدوا مواصلة طريق الشهداء ونضالهم الثورى حتى تحرير الوطن من قبضت العسكر، والعودة للمسار الديمقراطى ومكتسبات ثورة ‏‏25 يناير لتحقيق حلم الشهداء في وطن حر ينعم فيه الإنسان بالكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية‏.

Facebook Comments