كثفت قوات أمن الانقلاب من عملياتها العسكرية، لليوم الثانى على التوالى بحق أهالى سيناء، حيث واصلت عمليات القصف الجوى، على مناطق جنوب الشيخ زويد وشرق العريش، بزعم مطاردة الإرهابيين المتورطين فى حوادث الهجوم على عدد من المقار الأمنية، التى راح ضحيتها 30 فردا بحسب المصادر الرسمية، فيما تشير مصادر غير رسمية أن الأعداد بلغت 67 شهيدا وأكثر من 80 مصابا. 

وقالت مصادر قبلية بسيناء، إن انفجارات وقعت الليلة الماضية فى مدينة الشيخ زويد، إثر القصف المتوالى لقوات الانقلاب على المدينة، باستخدام طائرات الأباتشى وطائرات دون طيار.

 

وأكد الناشط السيناوى عيد المرزوقى، تعرض مناطق جنوب الشيخ زويد للقصف فى ساعات متأخرة من مساء أمس، باستخدام طائرات دون طيار فى عمليات استفزازية أكبر المستفيدين منها هو الكيان الصهيوني.

Facebook Comments