قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب الذي دافع عن إجراء "كشوف العذرية" على المتظاهرات، يراهن على النساء للوصول لكرسي الرئاسة.
وأضافت الصحيفة: "مرشح الرئاسة الأوفر حظًا زرع دعم نساء مصر منذ صعوده الصاروخي إلى السلطة في أعقاب الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو".
وتابعت: "من المتوقع أن يحقق السيسي فوزًا ساحقًا على منافسه الأوحد، المرشح الاشتراكي حمدين صباحي، لكن العديد من المصريين يخشون أن يؤدي فوز السيسي إلى ترسيخ سلطة رجل عسكري قوي آخر، بعد أن قطعت ثورة يناير ستة عقود من الرؤساء العسكريين".
وأشارت إلى أن "السيسي الذي قاد انقلابًا في يوليو الماضي، والذي اكتسب شعبية كبيرة، حُفر اسمه في مجوهرات الزفاف، وقبَّلت النساء وجهه في ملصقات بمظاهرات مؤيدة للجيش". 

Facebook Comments