الأناضول

 

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، اتهامات بعض وسائل الإعلام المصرية لها بالوقوف خلف الهجمات التي استهدفت الخميس الماضي، مقرات أمنية وعسكرية شمال سيناء.


وقال فوزي برهوم -المتحدث باسم الحركة- في بيان نشر اليوم، إنه لا علاقة لحركة حماس، أو قطاع ‏غزة، بالأحداث التي جرت في سيناء، أو في أي مكان آخر داخل مصر".


واستنكر برهوم هجوم بعض وسائل الإعلام المصرية على قطاع غزة، واتهام حماس بالوقوف خلف الهجمات، واصفا الاتهامات بأنها جزء من "حملة شيطنّة الحركة".

ودعا المتحدث باسم الحركة إلى وقف الحملات الإعلامية المصرية ضد الحركة وقطاع غزة، مجددا تأكيد حركته على عدم التدخل في أي شأن عربي داخلي خاصة الشأن المصرى.

Facebook Comments